X

هل سألنا أنفسنا هذا السؤال ؟

المنتدى الاسلامي

 
  • Filter
  • Time
  • عرض
مسح الكل
مشاركات جديدة

    هل سألنا أنفسنا هذا السؤال ؟

    لماذا يعد رمضان حدثًا عظيمًا نحتفي بقدومه كل عام؟ سنجيب جميعنا دون تردد : إنه الشهر الذي أنزل الله عز وجل فيه القرآن على نبينا محمد صلى الله عليه وسلم، فكيف لا نعظمه؟

    ولكن أن يكون هذا التعظيم نابعًا من معرفة وثيقة بهذا
    القرآن، وبما يحويه من هدًى يستحيل أن تجده في غيره، وأنك تحتفل بكونك على هذا الهدى مقبلًا في هذا الشهر تحديدًا على الاستزادة منه، فقد أدرك قلبك ما معنى أن يكون هذا الشهر بدايةً للخير الذي هلَّ على الإنسانية بنزول القرآن فيه، وأنها أيام عظيمة يقينًا؛ لِما بها من تذكير لنا - نحن المسلمين - بوجوب عودتنا للهدى الذي أعطيناه فيها.

    وأما أن نعظم
    القرآن ولا ندري ماذا فيه، أو نقدس الشهر ولا ندرك ما ينبغي أن نفعله فيه، فكيف ستدرك قلوبنا ما معنى أن يكون هذا الشهر القادم مختلفًا عن غيره من شهور السنة بأكملها؟

    يقولون : رمضان شهر القرآن، رمضان شهر الخير، رمضان شهر الكرم، رمضان شهر العودة إلى الله، ونحن نردد من شعورنا بذلك فقط، ولا نعي عمق تلك المعاني، فهي والله ليست بهينة، وإن سعينا كل عام لمدة شهر واحد للوصول للأسرار المختبئة خلفها، لَما كان هذا حال الإسلام والمسلمين في شتى بلاد العالم.

    فلنجعل هذا الشهر عظيمًا بحق، وليس لذلك سبيلٌ إلا بإدراكنا عظمة القرآن الذي نزل فيه،
    تأمل معي كيف تحدث عنه الله عز وجل حين قال : ﴿ شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَنْ شَهِدَ مِنْكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَنْ كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ [البقرة: 185]


    Similar Threads

    #2
    جزاك الله خير الجزاء وإجزل لك الأجر والثواب
    ورفع قدرك في الدارين
    وأجزل لك العطاء
    تعليق

      #3
      Originally posted by saaaaaam عرض المشاركة
      جزاك الله خير الجزاء وإجزل لك الأجر والثواب
      ورفع قدرك في الدارين
      وأجزل لك العطاء

      اللَّهُمَّ آمين
      جزاكَ الله خيراً أخي الكريم على مرورك وتشريفك الطيب المبارك.
      جعله الله في ميزان حسناتك.
      تقبل تحياتي.
      تعليق
      Working...
      X