X

خفافا

 
  • Filter
  • Time
  • عرض
مسح الكل
مشاركات جديدة

    ﴿ رَبِّ قَدۡ ءَاتَیۡتَنِی مِنَ ٱلۡمُلۡكِ وَعَلَّمۡتَنِی مِن تَأۡوِیلِ ٱلۡأَحَادِیثِۚ فَاطِرَ ٱلسَّمَـٰوَ ٰ⁠تِ وَٱلۡأَرۡضِ أَنتَ وَلِیِّۦ فِی ٱلدُّنۡیَا وَٱلآخِرَةِۖ تَوَفَّنِی مُسۡلِمࣰا وَأَلۡحِقۡنِی بِٱلصَّـٰلِحِینَ﴾[يوسف ١٠١]

    اللهم خفافا لا لنا ولاعلينا
    لا نُؤذِي ولا نُؤْذى
    لا نَجرح ولا نُجرح
    لا نَهين ولا نُهان

    اللهم عبورا خفيفا
    لا نشقى بأحد ولا يشقى بنا أحد

    #2
    ﴿ إِنِّیۤ أَخَافُ أَن یَمَسَّكَ عَذَابࣱ مِّنَ ٱلرَّحۡمَـٰنِ

    أجمل صور المحبة هو الحث على الطاعة

    فمن لا يهتم بآخرتك لا يهتم بك
    إذا رأيت صديقا على المعصية، ولم تنصحه فاعلم أن حبك له ناقص ...
    أتخاف جرح مشاعره ولا تخاف عليه من النار

    خذ بأيدي أحبابك الى الجنة
    من رأيته على طاعة فاثن غليه ومن رأيته على معصية فأعده الى الله ولو جرا من رقبته
    قال عمر بن عبد العزيز لصاحبه: إذا رأيتني قد ضللت الطريق.
    فخذ بمجامع ثيابي وهزني هزا عنيفا
    وقل لي : ياعمر إتق الله فإنك ستموت

    تعليق


      #3
      ﴿إِنَّ ٱلَّذِینَ یَخۡشَوۡنَ رَبَّهُم بِٱلۡغَیۡبِ لَهُم مَّغۡفِرَةࣱ وَأَجۡرࣱ كَبِیرࣱ﴾ [الملك ١٢]
      غابوا عن عيون الناس
      ولكن عرفوا أن عين الله ترقبهم
      فتركوا الحرام رغم قدرتهم عليه
      كبتوا الشهوات رغم كل الإغراءات
      وهجروا المعاصي رغم سهولة فعلها
      ما دفعوا الشهوة عن كره لها
      وما امتنعوا عن المال الحرام كراهية فيه
      وانما تركوها لله

      استشعروا نظره اليهم، فاستحيوا منه
      وهذه هي الخشية بالغيب
      ترك المعصية رغم الأمن من الفضيحة


      تعليق


        #4
        جزاك الله خيرا

        تعليق


          #5
          سئل أحد العلماء ما الذي أوصل حال المسلمين إلى هذه الدرجة من الذل والهوان وتكالب اﻷعداء؟
          فقال: عندما فضلنا الثمانية على الثلاثة.
          فسئل: ماهي الثمانية؟ وماهي الثلاثة؟
          آباؤكم
          وأبناؤكم
          وإخوانكم
          وأزواجكم
          وعشيرتكم
          وأموال إقترفتموها
          وتجارة تخشون كسادها
          ومساكن ترضونها

          أحب إليكم من:
          الله
          ورسوله
          وجهاد في سبيله

          فتربصوا حتى يأتي الله بأمره والله لا يهدي القوم الفاسقين.

          ﴿قُلۡ إِن كَانَ ءَابَاۤؤُكُمۡ وَأَبۡنَاۤؤُكُمۡ وَإِخۡوَ ٰ⁠نُكُمۡ وَأَزۡوَ ٰ⁠جُكُمۡ وَعَشِیرَتُكُمۡ وَأَمۡوَ ٰ⁠لٌ ٱقۡتَرَفۡتُمُوهَا وَتِجَـٰرَةࣱ تَخۡشَوۡنَ كَسَادَهَا وَمَسَـٰكِنُ تَرۡضَوۡنَهَاۤ أَحَبَّ إِلَیۡكُم مِّنَ ٱللَّهِ وَرَسُولِهِۦ وَجِهَادࣲ فِی سَبِیلِهِۦ فَتَرَبَّصُوا۟ حَتَّىٰ یَأۡتِیَ ٱللَّهُ بِأَمۡرِهِۦۗ وَٱللَّهُ لَا یَهۡدِی ٱلۡقَوۡمَ ٱلۡفَـٰسِقِینَ﴾ [التوبة ٢٤]

          تعليق


            #6
            جزاكم الله خيرا

            تعليق


              #7
              جزاك الله ما تستحق من الإحسان على هذه النافذة المفيدة !!!!.

              تعليق

              Working...
              X