X
 
  • Filter
  • Time
  • عرض
مسح الكل
مشاركات جديدة

    Font Size
    #1

    من كلمات التفاؤل والأمل في القرآن الكريم


    د. عبد السميع الأنيس


    1- من كلمات التفاؤل والأمل في القرآن الكريم :


    "عسى، ولعل" : فهي تبعث في النفس التفاؤلَ والاطمئنان، وتزرع فيها الأمل في حياة أفضل.


    وكلمة "عسى" ذُكِرت في قوله تعالى : ( فَتَرَى الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ يُسَارِعُونَ فِيهِمْ يَقُولُونَ نَخْشَى أَنْ تُصِيبَنَا دَائِرَةٌ فَعَسَى اللَّهُ أَنْ يَأْتِيَ بِالْفَتْحِ أَوْ أَمْرٍ مِنْ عِنْدِهِ فَيُصْبِحُوا عَلَى مَا أَسَرُّوا فِي أَنْفُسِهِمْ نَادِمِينَ ) [المائدة: 52].


    وكلمة : "لعل" ذُكِرت في قوله تعالى : ( لَا تَدْرِي لَعَلَّ اللَّهَ يُحْدِثُ بَعْدَ ذَلِكَ أَمْرًا )[الطلاق: 1].


    2- آيات قرآنية تبعث على التفاؤل والأمل :


    قال تعالى : ( قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَنْ تَشَاءُ وَتَنْزِعُ الْمُلْكَ مِمَّنْ تَشَاءُ وَتُعِزُّ مَنْ تَشَاءُ وَتُذِلُّ مَنْ تَشَاءُبِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (26) )

    [آل عمران: 26] هذه خمس صفات.


    ‏ومن يملك هذه الصفات الكاملة، فهو جديرٌ بأن ندعوه، ونخاطبه بقولنا: ( بِيَدِكَ الْخَيْرُ ) [آل عمران: 26].


    وهي كلمةٌ غايةٌ في البشارة والتفاؤل، وتحقيق المطلوب؛ لأن مَن بيده الخيرُ هو على كل شيء قدير.


    3-‏ أعظمُ شيء تفوَّق فيه المسلمون على غيرهم هو : الإيمان واليقين...؛ ولهذا منَّ الله به على المسلمين عندما قال :

    ( يَمُنُّونَ عَلَيْكَ أَنْ أَسْلَمُوا قُلْ لَا تَمُنُّوا عَلَيَّ إِسْلَامَكُمْ بَلِ اللَّهُ يَمُنُّ عَلَيْكُمْ أَنْ هَدَاكُمْ لِلْإِيمَانِ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ ) [الحجرات: 17].


    4- قوله تعالى : ( لِأَيِّ يَوْمٍ أُجِّلَتْ * لِيَوْمِ الْفَصْلِ * وَمَا أَدْرَاكَ مَا يَوْمُ الْفَصْلِ ) [المرسلات: 12 - 14]


    ‏يا من يرتعُ في مهاوي الظلم، استعدَّ لتنالَ جزاءك في يوم الفصل؛ فهناك الموعد، ألم تسمَعْ قول الحق سبحانه :


    ( إِنَّ يَوْمَ الْفَصْلِ كَانَ مِيقَاتًا ) [النبأ: 17]، ويوم الفصل هذا بلسمٌ لجراح كلِّ مظلوم في اï»·رض!


    5- من طرق الفلاح : قال تعالى : ( يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اصْبِرُوا وَصَابِرُوا وَرَابِطُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ ) [آل عمران: 200]، هذه أربعُ صفات، إذا اتَّصف بها العبد أفلح، ألم يَقُل تعالى : ( لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ ) [آل عمران: 200]؟


    6- الآيات العشر الأولى من سورة العنكبوت تتحدَّث عن الفتن، وأن الحكمةَ منها تمييز الصادق من الكاذب، قال تعالى : ( أَحَسِبَ النَّاسُ أَنْ يُتْرَكُوا أَنْ يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لَا يُفْتَنُونَ ) [العنكبوت: 2]، وذِكرُها في هذه السورة إشارة واضحة إلى أنها واهيةٌ مهما بدَتْ للناس أنها محبوكةٌ ومعقَّدة، وأن القائمين عليها ضعفاء وإن ظهروا بمظهرِ القوة، وأن مثلَهم كمثل بيت العنكبوت؛ قال تعالى : ( مَثَلُ الَّذِينَ اتَّخَذُوا مِنْ دُونِ اللَّهِ أَوْلِيَاءَ كَمَثَلِ الْعَنْكَبُوتِ اتَّخَذَتْ بَيْتًا وَإِنَّ أَوْهَنَ الْبُيُوتِ لَبَيْتُ الْعَنْكَبُوتِ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ ) [العنكبوت: 41].


    وكأن الحقَّ سبحانه يعلِّمنا الثَّبات على الحقِّ أمام أعاصير الفتن مهما اشتدَّتْ، وأنها إلى زوال مهما بدَتْ أنها طويلة.


    7- من أهمِّ المبادئ في التعامل مع كتاب الله تعالى : التعظيم الذي يليقُ بقدسيَّته، قال تعالى : ( ذَلِكَ وَمَنْ يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِنْ تَقْوَى الْقُلُوبِ ) [الحج: 32].


    وقد عدَّ الإمام الدهلوي تعظيمَ القرآن من أهم المقاصد الكلية للتشريعِ.


    8- قال تعالى : ( وَاخْتِلَافُ أَلْسِنَتِكُمْ وَأَلْوَانِكُم ) [الروم: 22].


    جعل الله كلَّ فرد من الناس مختلفًا عن الآخر في صورته ومواهبه، وزمانه ومكانه، فهو نسخةٌ جديدة، بنكهةٍ خاصة، وطعم متميز، وتزداد حسنًا باتباع النبي صلى الله عليه وسلم.


    9- قوله تعالى : ‏( وَالَّذِينَ آمَنُوا أَشَدُّ حُبًّا لِلَّهِ ) [البقرة: 165].


    حبُّ الله سبحانه شفاء من العلل والأوهام..


    وسلوةٌ الأحزان..لا سيما في هذه الأزمان..


    يكفيك أنك تشاهد في النهار آثارَه..


    وفي الليل تشهد بين يديه أنوارَه..


    10- قوله تعالى : ( وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ ) [آل عمران: 134].


    ما رأيت صفةً يتجمَّل بها الإنسان أجمل من العفو عن أخطاء الناس في حقِّه!



    ومن يتَّصف بها يكون من أحباب الله سبحانه.

    Similar Threads

    Font Size
    #2
    نسأل الله العلي القدير أن يجعلنا من أحبابه
    تعليق

      Font Size
      #3
      جزاك الله كل خير أخي العزيز
      تعليق

        Font Size
        #4
        *- جزاك الله كل خير أخي الكريم.
        تعليق

          Font Size
          #5
          Originally posted by مسعود عمر سالم عرض المشاركة
          نسأل الله العلي القدير أن يجعلنا من أحبابه



          اللَّهُمَّ آمين

          جزاكَ الله خيراً أخي الكريم على مرورك وتشريفك الطيب المبارك ...
          جعله الله في ميزان حسناتك ...
          تقبل تحياتي.


          تعليق

            Font Size
            #6
            Originally posted by raedms عرض المشاركة
            جزاك الله كل خير أخي العزيز



            اللَّهُمَّ آمين

            جزاكَ الله خيراً أخي الكريم على مرورك وتشريفك الطيب المبارك ...
            جعله الله في ميزان حسناتك ...
            تقبل تحياتي.


            تعليق

              Font Size
              #7
              Originally posted by kadiro1312 عرض المشاركة
              *- جزاك الله كل خير أخي الكريم.



              اللَّهُمَّ آمين

              جزاكَ الله خيراً أخي الكريم على مرورك وتشريفك الطيب المبارك ...
              جعله الله في ميزان حسناتك ...
              تقبل تحياتي.



              تعليق

                Font Size
                #8
                الله يجزاك الخير أخي العزيز
                تعليق

                  Font Size
                  #9
                  Originally posted by سعد الدين عرض المشاركة
                  الله يجزاك الخير أخي العزيز



                  اللَّهُمَّ آمين

                  جزاكَ الله خيراً أخي الكريم على مرورك وتشريفك الطيب المبارك ...
                  جعله الله في ميزان حسناتك ...
                  تقبل تحياتي.


                  تعليق

                    Font Size
                    #10
                    جزاك الله خيراً
                    وجعله في ميزان حسناتك
                    وجعل مثواك جنةً عرضها السموات والأرض
                    تعليق
                    Working...
                    X