X
 
  • Filter
  • Time
  • عرض
مسح الكل
مشاركات جديدة

    Font Size
    #1

    دوام الحال من المحال


    إذا أردت أن تكون ثابت الجنان، مطمئن الأركان، هادئ البال،
    فعليك صاحبي أن تتَّبع الوصية في قول خير البرية صلى الله عليه وسلم : (عَجبًا لأَمر المؤمن، إنَّ أَمره كله له خير، وليس ذلك لأحدٍ إلا للمؤمن، إن أصابته سرَّاء شكر، فكان خيرًا له، وإن أصابته ضرَّاء صبر فكان خيرًا له(صحيح مسلم).


    المحنة التي لا ترى منها خلاصًا ستنتهي يومًا ما ولا بُد، والمنحة التي لا تحب انقطاعها ستمضي يومًا ما، فإما أنَّك تاركها أو هي مَن تتركك؛ فدوام الحال من المحال.


    لا بد أن نُوقن أنَّ الأحداث التي تمر بنا هي بعلم الله وحكمته، وليس شرطًا أن نُدركها أو نعلمها؛ قال تعالى : ﴿ لَا يُسْأَلُ عَمَّا يَفْعَلُ وَهُمْ يُسْأَلُونَ[الأنبياء: 23].


    إن كل ما يمرُّ بنا من سرور وحُزن هو مَحض اختبار من الله لنا، فلا تغُرنا النعمة ولا يُزَهِّدنا البلاء في فرَج الله ورحمته، علينا أن ننظُر لما وراء اختلاف الأحوال، فلا يجب أن تكون الحياة الدنيا وزينتها هي كل ما يشغلنا، وننسى أن تلك الحياة ليست هي الحياة، إنما الآخرة هي الحيوان، أما الدنيا فى حينٍ من الزمان فلا تخلو من النوازل والحوادث، فعندما ننظر لها بتلك الصورة سيَسهل علينا الصبر عند البلاء، والبذل عند العطاء؛ قال تعالى : ﴿ مَا أَصَابَ مِنْ مُصِيبَةٍ فِي الْأَرْضِ وَلَا فِي أَنْفُسِكُمْ إِلَّا فِي كِتَابٍ مِنْ قَبْلِ أَنْ نَبْرَأَهَا إِنَّ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ * لِكَيْلَا تَأْسَوْا عَلَى مَا فَاتَكُمْ وَلَا تَفْرَحُوا بِمَا آتَاكُمْ وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍ[الحديد: 22، 23].


    يخبرنا الله سبحانه وتعالى أن كل ما يُصيبنا هو مقدَّر لنا في اللوح المحفوظ قبل خلق السماء والأرض، فلا حزن ولا جزع ولا حسرة على ما فاتك، ولا فرح ولا بطر ولا كِبر بما أتاك.

    Similar Threads

    Font Size
    #2
    جزاك الله خيرا اخي العزيز
    تعليق

      Font Size
      #3
      جزاك الله خيراً
      يَا حَيُّ يَا قيُّومُ بِرَحْمَتِكَ أسْتَغِيثُ أصْلِحْ لِي شَأنِي كُلَّهُ وَلاَ تَكِلْنِي إلَى نَفْسِي طَـرْفَةَ عَيْنٍ.
      تعليق

        Font Size
        #4
        جزاك الله كل خير أخي الغالي
        وإنما الأمم الأخلاق ما بقيت
        فإن هم ذهبت أخلاقهم ذهبوا
        تعليق

          Font Size
          #5
          بارك الله فيك ولك ونفع بك
          أنتقاءتك موفقة وفريدة وفقك الله لما يحبه ويرضاه
          تعليق

            Font Size
            #6
            Originally posted by raedms عرض المشاركة
            جزاك الله خيرا اخي العزيز



            اللَّهُمَّ آمين

            جزاكَ الله خيراً أخي الكريم على مرورك وتشريفك الطيب المبارك ...
            جعله الله في ميزان حسناتك ...
            تقبل تحياتي.



            تعليق

              Font Size
              #7
              Originally posted by zaza-14 عرض المشاركة
              جزاك الله خيراً



              اللَّهُمَّ آمين

              جزاكَ الله خيراً أخي الكريم على مرورك وتشريفك الطيب المبارك ...
              جعله الله في ميزان حسناتك ...
              تقبل تحياتي.




              تعليق

                Font Size
                #8
                Originally posted by أبو حكمت عرض المشاركة
                جزاك الله كل خير أخي الغالي



                اللَّهُمَّ آمين

                جزاكَ الله خيراً أخي الكريم على مرورك وتشريفك الطيب المبارك ...
                جعله الله في ميزان حسناتك ...
                تقبل تحياتي.




                تعليق

                  Font Size
                  #9
                  Originally posted by saaaaaam عرض المشاركة
                  بارك الله فيك ولك ونفع بك
                  أنتقاءتك موفقة وفريدة وفقك الله لما يحبه ويرضاه


                  اللَّهُمَّ آمين

                  جزاكَ الله خيراً أخي الكريم على مرورك وتشريفك الطيب المبارك ...
                  جعله الله في ميزان حسناتك ...
                  تقبل تحياتي.



                  تعليق

                    Font Size
                    #10
                    بارك الله فيك
                    تعليق
                    Working...
                    X